عاجل

غرفة الشارقة: مهرجان رمضان موسم جديد تكلل بالنجاح

منوعات 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الشارقة 24:

أسدلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة يوم الجمعة، الستار على "مهرجان رمضان الشارقة 2017" الذي أقيمت فعاليات نسخته الـ 28 على امتداد شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد في كافة مناطق ومدن الإمارة، وحظيت أنشطته المتنوعة بتفاعل وإقبال لافتين من مختلف شرائح المجتمع.

وحقق المهرجان الذي شاركت فيه أكثر من 1750 وجهة تسوق من المراكز التجارية الكبرى ومحلات البيع بالتجزئة المنتشرة على مستوى الإمارة، مبيعات تجاوزت قيمتها 50 مليون درهم، فيما شهد الحدث توزيع جوائز نقدية وعينية تخطت حاجز 2 مليون درهم.

وقال سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إن الأصداء الأولية حول النسخة الـ 28 لمهرجان رمضان الشارقة تؤكد أن الحدث حقق النجاح المنشود وتألق بفعالياته ومفاجآته وجوائزه، وأن أهميته تزداد وتترسخ مع كل موسم جديد وقد بات أحد أهم الفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والتسويقية والترويجية التي تقام في الشارقة.

وأضاف العويس أن الإقبال على مختلف فعاليات المهرجان والتفاعل مع الأنشطة الترويجية والترفيهية والتوعوية كانا لافتين، معتبراً أن الغرفة نجحت مجدداً وبالتعاون مع شركائها من القطاعين الحكومي والخاص في إدخال السرور على قلوب سكان الإمارة وزوارها خلال الشهر الكريم، إلى جانب تنشيط مختلف القطاعات الاقتصادية وتحديداُ تجارة التجزئة وزيادة إشغال الفنادق وإنعاش قطاع الضيافة.

من جانبه، أكد سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن أعداد زوار المهرجان والمراكز والأسواق التجارية في تزايد مستمر كل موسم للاستمتاع بالفعاليات الغنية والمتنوعة والاستفادة من التخفيضات التي ناهزت هذا العام نسبة 80% والفوز بالجوائز التي تجاوزت 2 مليون درهم فاق التوقعات، وهو ما انعكس من خلال تضاعف حجم المبيعات التي وصلت إلى أكثر من 50 مليون درهم.

واعتبر خالد بن بطي أن المهرجان حقق نجاحاً باهراً يُضاف إلى سجل نجاحاته السابقة، مرجعاً ذلك إلى حرص الغرفة على تطوير الحدث كل عام وابتكار فعاليات جاذبة ومضاعفة عدد الجوائز وقيمتها وتعزيز التعاون مع شركائها من القطاعين الحكومي والخاص بما يثمر عن رضا الجمهور ومجتمع الأعمال في الإمارة وتشجيع رجال ورواد الأعمال على الاستثمار للاستفادة من مواسم المهرجان في سنواته المقبلة.

وهنأ خالد بن بطي مجلس إدارة الغرفة برئاسة سعادة عبد الله سلطان العويس، وكافة مدراء وموظفو الغرفة والمؤسسات العاملة تحت مظلتها، بنجاح فعاليات المهرجان، معرباً كذلك عن شكر الغرفة لكافة الشركاء الذين ساهموا في إنجاح المهرجان وإضفاء أجواء السرور والبهجة التي تليق بالإمارة. 

من جهته، قال محمد أحمد أمين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في الغرفة، إن المهرجان أثبت مجدداً أنه الموسم الذي ينتظره الناس والتجار بشوق ولهفة للاستمتاع بفعالياته التي تدخل البهجة والسرور على قلوب سكان وزوار الإمارة من مختلف الفئات العمرية، وكذلك للاستفادة من نشاط الحركة التجارية والسياحية والعروض التسويقية والترويجية الجاذبة للمتسوقين والسياح.

وأضاف أمين أن المهرجان كان ناجحاً بكل المعايير على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، وهو ما لمسناه بشكل جلي في مختلف الفعاليات الترفيهية والثقافية والتوعوية التي نظمتها الغرفة والعديد من الجهات الأخرى في مختلف مناطق ومدن الإمارة، حيث حرصت على إبراز المهرجان في الفعاليات الرياضية والإنسانية والاجتماعية التي رعتها غرفة الشارقة في شهر رمضان المبارك عبر مختلف الوسائل الترويجية لتلك الأحداث.

من جهته، قال إبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في غرفة الشارقة منسق عام مهرجان رمضان الشارقة، إن حركة البيع شهدت نشاطاً متنامياً مقارنة بشهر رمضان من العام الماضي، حيث سجلت العديد من مراكز التسوق ومحلات البيع بالتجزئة زيادة ملحوظة في معدلات البيع تراوحت ما بين 30-35%، مستفيدة من سمعة المهرجان الطيبة والجوائز والسحوبات اليومية القيمة التي باتت تحظى بثقة الجمهور والتي فاز بها مئات الأشخاص طوال أيام الشهر الفضيل وعيد الفطر السعيد.

وأشار الجروان إلى أن نصيب المنطقة الشرقية من الفعاليات كان بارزاً هذا الموسم للسكان وللمتسوقين وخاصة في مركز إكسبو خورفكان الذي استضاف "مهرجان رمضان والعيد" بمشاركة الأسر المنتجة وساهم في تلبية حاجات سكان المنطقة في إطار سعي غرفة الشارقة لجذب الاستثمارات وتعزيز النشاط التجاري والتسويقي في المنطقة الشرقية من الإمارة، لافتاً إلى أن موسم المهرجان المقبل سيكون أكثر تشويقاً ومتعة للناس وأكثر فائدة للمجتمع الاقتصادي.

وأقيمت فعاليات المهرجان بالتعاون مع عدد من الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية المحلية، وبدعم ومساندة من إدارات مراكز التسوق والأسواق المركزية والمحال التجارية المتخصصة في الإمارة التي بادرت بطرح تخفيضات وصلت نسبتها إلى نحو 80% طوال أيام المهرجان.

وكانت أجندة المهرجان هذا العام زاخرة بباقة غنية ومتنوعة من المحاضرات والندوات الدينية والثقافية والتوعوية والطبية والتراثية والفنية المختلفة إضافة إلى العروض الترفيهية للأسر والأطفال التي قدمتها مراكز التسوق في الإمارة، وقد رصدت اللجنة التنظيمية للمهرجان وخصصت المراكز التجارية المشاركة في المهرجان عدداً كبيراً من الجوائز المجزية من خلال سحوبات يومية على هدايا مادية وعينية للزوار والمتسوقين، إضافة إلى الجائزة الكبرى التي قدمتها غرفة الشارقة وهي عبارة عن سيارة "نيسان باترول" جرى السحب عليها الكترونياً آخر أيام عيد الفطر السعيد.

شكرأ لمتابعتكم زوارنا الكرام وننوه لسيادتكم أن هذه المقالة والتي بعنوان [ غرفة الشارقة: مهرجان رمضان موسم جديد تكلل بالنجاح ] : لا تعبر اطلاقا عن وجهة نظر شبكة وليد الإخبارية وانما تم نقله بالكامل كما هو من موقع منوعات، ويمكنك قراءة الخبر من مصدره وموقعه الأصلي :
منوعات .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق