الصحفي اليمني تحت التهديد والتعذيب والموت

منوعات 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عدن - رعد الريمي

الحرب لا ترحم أحداً، لا تُفرق بين القلوب التي تنبض بالحب، والقلوب التّي تملؤها الكراهية والحقد، الكل يكتوي بنارها، ما لم يكن هُناك سبيل للخروج منها بأقل الخسائر.

وائل العبسي ابن العشرينيات، من أبناء مدينة تعز اليمنية، المدينة التّي تعيش حصاراً منذ سنتين وأكثر، من قبلِ جماعة جاءت من الماضي لتدمر الحاضر والمستقبل، في لحظةٍ جاءت فيها المليشيات لتوقف الحياة، وتُعيد الماضي بكل صوره البشعة.

التحق وائل ورفاقه بركب الإعلاميين، الذين حرصوا على أن ينقلوا للناس معاناة سُكان المدن اليمنية، لكشف الصورة الحقيقية التّي تُروج لها وسائل إعلام الانقلاب، واستشهد 3 إعلاميين وجرح آخران في قذيفة غادرة أطلقتها مليشيا الحوثي على تجمع للإعلاميين بالقرب من مدرسة محمد علي عثمان شرق تعز.

الصحفيون اليمنيون يُعتقلون ويُخطفون ويُعذبون ويُقتلون بأبشع الصور، ويستخدمون دروعاً بشرية، كما حدث للصحفيين/‏ عبد الله قابل ويوسف العيزري في جبل هران بذمار قبل نحو عامين، أو كما حدث مع الصحفي يحيى الجبيحي، المختطف لدى مليشيا الحوثي مذ سبتمبر/‏ أيلول الماضي.. وهو ذات المصير الذي يواجهه عشرون صحفياً ما يزالون يقبعون في سجون الحوثي وحليفهم المخلوع صالح.

إن كنت صحفياً وتعمل في اليمن فأنت إما في المعتقل أو مقتول أو ملاحق، أو تتضور جوعاً لا تستطيع العمل في ظل الترهيب والتهديد، وحياتك في خطر طوال بقائك في هذا البلد الذي يشهد أسوأ مرحلة في تاريخ الصحافة في ظل مليشيا تعادي الحقيقة. ... المزيد

شكرأ لمتابعتكم زوارنا الكرام وننوه لسيادتكم أن هذه المقالة والتي بعنوان [ الصحفي اليمني تحت التهديد والتعذيب والموت ] : لا تعبر اطلاقا عن وجهة نظر شبكة وليد الإخبارية وانما تم نقله بالكامل كما هو من موقع منوعات، ويمكنك قراءة الخبر من مصدره وموقعه الأصلي :
منوعات .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق